الاستثمار العقاري الناجح في اسطنبول

0 3

تعد مدينة اسطنبول هي المركز الاقتصادي الاهم فى تركيا حيث تقدم حوالي 25% من الناتج القومي ..

و لموقعها المتميز دورا كبيرا فى هذا الصدد حيث جعلها قبلة المستثمرين من كل مكان في العالم ..

ويشكل الاستثمار العقاري بها جزءا كبيرا من هذا الناتج القومي الذي يعود بالنفع ويعد حائط صد قوي لتركيا امام الازمات السياسية والاقتصادية الداخلية

 

مراحل بدء وتطور الاستثمار العقاري في تركيا :

*مع نجاح حزب العدالة والتنمية لأول مرة فى تركيا للحكم  عام 2002 تم فتح سوق الاستثمار العقاري لاول مرة للأجانب ولكن بشروط وقيود معينة حيث كان مقتصرا على التملك في أماكن محددة فقط و لدول بعينها والتي كانت تسمح للرعايا الاتراك بالتملك في أرضها كهولندا وبريطانيا وألمانيا ..

*في عام 2005 تم الغاء قيد المناطق  التى يمكن تملكها ولكن ظل ذلك مقتصرا على نفس تلك الدول المذكورة اعلاه ..

*فى عام 2012 تم رفع تلك القيود بأجمعها والسماح لاي دولة بالتملك على الأراضي التركية وذلك لسد حاجة الاقتصاد التركي من النقد الأجنبي..

 

استغل العرب هذه الفرصة فنجد انهم اكثر من اتجهوا للشراء والاستثمار في تركيا

*في عام 2014 نجد أن  المستثمرين من دول الخليج  استغلوا تلك الفرصة حيث أنفقوا وحدهم ما يقارب 4.3 مليار دولار في العقارات التركية ..

ثم توالت  الارباح عام وراء عام نتيجة التسهيلات التي تقدمها الحكومة وسهولة الاجراءات اللازمة للاستثمار الاجنبي علي الاراضي التركية ..

كذلك انتشرت الشركات العقارية بشكل ملحوظ جدا خلال السنوات القليلة الماضية من عدة دول كالسعودية وقطر والبحرين والكويت

وبالتالى فهى  توفر نسبة كبيرة من فرص العمل للشباب التركي والعربي على حد سواء ..

 

يتجه الكثير من الاشخاص الي الشراء فى تركيا وتملك عقارت ذلك لان اسعار العقارات فى تركيا  مقارنة بالدول الاوروبية الاخري والولايات المتحدة الامريكية تعتبر منخفضة بالرغم من الارتفاعات المتتالية فى الاسعار خلال السنوات الماضية ..

وكما قلنا نتيجة موقعها المتميز فنجد اتجاه الكثير من المستثمرين العرب والاجانب للاستثمار بها خاصة بعد بناء مطار اسطنبول الثالث والذي يعد اكبر المشاريع الاخيرة التى قامت بها وهي ايضا تسعي لتنفيذ العديد من المشاريع التي ستؤثر تاثيرا واضحا وملحوظا خلال السنوات القليلة القادمة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.